لغة الماندرين

يخشى الكثيرون تعلم لغة الماندرين لأن كل تلك الرموز التي تتكون منها الكلمات المكتوبة تبدو محيرة، وهي محيرة بالفعل... حتى بالنسبة للصينيين أنفسهم! لكن ما تحتاج إليه فعلًا في سوق العمل هو اللغة المنطوقة، وهي أسهل كثيرًا في تعلمها. في الواقع، يقول الكثيرون إن تعلم لغة الماندرين أسهل من تعلم اللغة الإنجليزية أو الفرنسية أو الهندية أو غيرها من اللغات، والسبب في ذلك أن لغة الماندرين لغة غير معقدة؛ فلا يوجد بها جمع أو تصريف أفعال أو حتى أزمنة، وهي القواعد اللغوية التي تتسبب غالبًا في ارتكاب الأخطاء عند تعلم اللغات الأوروبية.

وفيما يتعلق بحياتك المهنية، فإن تعلم لغة الماندرين، حتى على مستوى مبتدئ، سيمنحك فرصة أفضل كثيرًا لإقامة علاقات تجارية مع شركات صينية، مما يمنحك ميزة تنافسية هائلة. وبالنسبة للشرق الأوسط بالتحديد، فإننا نرى تأثيرًا كبيرًا للشركات الصينية، لا سيما في مجالات الهندسة والإنشاءات، ومن ثم فإننا ننصح بقوة أولئك الذين يسعون للوصول إلى القمة في مجالاتهم بالاستثمار في تعلم لغة الماندرين وتعليمها لموظفيهم أيضًا.

قيِم هذه الصفحة
الصفحة 1 من 10

46 دورة تدريبية متاحة